Header Ads Widget

قصيدة عن الحظ الاقشر معبرة جدا

 

نقدم لكم قصيدة عن الحظ الاقشر إذا كنت سعيدًا ، فأنت ممتن ، وإذا كنت معذورًا ، فأنت معذور

 الحظ الاقشر لا يتوقف لك ولأعدائك = نجمة الليل خلفك
 إلى أين وجهت سيرك؟ يوقفك ويعرضك
 لجميع الطرق الخطرة إذا تم رؤيتك ، فستفقد بصرك
 وتصبح أعمى ، وسوف يربكك ويفقد بصرك. 
يجب أن يهزمك حظك إذا كان يتحدىك = طالما أن روحك
 عالقة في مصيرها صديقك عانقك اين ذهب اخوك؟
 = حياتك تعتمد عليها في الخير والشر وطالما انقض عليك
 سعد النجم الأول ، اختفت معه كل النجوم الساطعة حتى وقتك
 لا يطيعك ويمنعك = يختار لك
 كل الظروف الصعبة والوقت لن يشفق على مصاريفه
  وسيؤذيه وأنت محظوظ ، حيث نلتقي بك
 صحارينا تتغير ، النهر والبحيرة 
وأقول هذا ، حظًا سعيدًا ، إذا لم تفعل ذلك = فلن يظهر النفط في الجزيرة 

قصيدة عن الحظ الاقشر



  قصيدة جميلة عن الحظ الأقشر


انقلب الوقت عليك واحتواء طريق البؤس
 لا تحاول كسرها ، ولا تجعلها موحلة 
 للوقت حكمة غريبة تحكم طريق الصعوبات
 يا كثيرين ممن فاتتهم الفرصة وهذه فرصة ثمينة
 احترم نفسك في وقتك ، لا تقل سوء الحظ 
 قادت حياتك إلى الأعلى ، وحطمت الروح الحزينة 
والطريقة التي ترى بها تلون العالم بشكل رائع
 تواصل في طريقك إلى ما تحتفظ به على حقك
 والصديق ، إذا كان وقته طويلاً ، فلا تفوت كل المفقودين
 حجته دائما معه ، وأنت لا تقول كذا وكذا ، أين هو ؟؟
 ولا تكن متعجرفًا بشأن الحظ ، تحدث إلى الأغلى
 بيان ثمين ، وكل شخص ثمين تحترمه المدينة
 وأكبر مصيبة وحزن لا تنسى أقاربك 
ويصبح العالم مظلمًا وتصبح اللحظة عمياء 
 في ذلك الوقت لم يعد من المفيد إلقاء اللوم أو اللوم 
 والوقت والحظ يزيلان لعنة ولعنة سنواته

ميزة جدول التنقل