اكتب ما تبحث عنه هنا

إذاعة عن الرياضة , إذاعة مردسية عن الرياضة , كلمة إذاعة عن الرياضة

advertisement
إذاعة عن الرياضة , إذاعة مردسية عن الرياضة , كلمة إذاعة عن الرياضة

 

 

إذاعة مدرسية عن الرياضة



بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان من بذكره أقيمت الشعائر، ونزلت الشرائع، وفرضت الفرائض، وسنت المواسم، مواسم الخير، ومناسبات الملة، وأعياد الدين.



مقاليد الملك بيده، مقادير الأشياء عنده، مفاتيح الأمور لديه، مصير العباد إليه، جَلَّ اسمه، تقدس ذكره، سما قدره، عز شأنه، دام سلطانه.



والصلاة والسلام على النبي الهمام، والآل والصحب الكرام العظام. ثم أما بعد:

فإن شريعة الإسلام هي أكمل الشرائع وأحسنها، وأفضلها، وأقواها قبولاً للعقل الصحيح، وما ذاك إلا لما تحتويه هذه الشريعة من خصائص ومحاسن لم تجتمع في غيرها من الشرائع، فهي خاتم الشرائع وأعظمها على الإطلاق.



مع شروق شمس هذا اليوم الجميل (...............) الموافق لـ(...............) من شهر(...............) لعام ألف وأربعمائة و(...............) من الهجرة النبوية، ومن منبرنا المتجدد نطل عليكم إطلالة صباحية، بالخير مزدانة، وبالجود فياضة.



اعلم.. أن من قرأ حرفًا من كتاب الله كتبت له حسنة، والحسنة بعشر أمثالها:

القرآن الكريم:

قال تعالى: ﴿ قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ ﴾ [الإخلاص: 1 - 4].



ومن صلى على النبي صلاة واحدة صلى الله عليه بها عشرًا:

الحديث:

عن أبي سعيد الخدري - رَضيَ اللَّهُ عَنْهُ - أن رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قال: «إن اللَّه - عز وجل - يقول لأهل الجنة: يأهل الجنة، فيقولون: لبيك ربنا وسعديك والخير في يديك. فيقول: هل رضيتم؟ فيقولون: وما لنا لا نرضى يا ربنا وقد أعطيتنا ما لم تعط أحدًا من خلقك، فيقول: ألا أعطيكم أفضل من ذلك؟ فيقولون: وأي شيء أفضل من ذلك؟ فيقول: أحل عليكم رضواني فلا أسخط عليكم بعده أبدًا» متفق عليه.



اعلم.. أن من أوتي الحكمة فقد أوتي خيرًا كثيرًا:

الحكمة:

إذا ازداد الغرور.. نقص السرور.



والكلمة الطيبة صدقة:

التمرين واللياقة البدنية:

إن الممارسة المنتظمة للتمارين الرياضية لثلاث أو أربع مرات في الأسبوع تقلص خطر الوفاة وأسبابها، بما في ذلك اعتلال القلب والسرطان، بنسبة سبعين بالمائة. وبالتمرين الروتيني يمكن بلوغ اللياقة التي توازي لياقة شخص غير ناشط أصغر بعشر سنوات، إلى عشرين سنة.



وتشتمل فوائد التمرين على ما يلي:

القلب: تزيد التمارين من قدرة القلب على ضخ الدم، كما تخفف من سرعته عند الاستراحة بكمية أكبر من الدم وبجهد أقل.



الكولسترول: تحسن التمارين من مستوى الكولسترول.



ضغط الدم: من شأن التمرين أن يخفض ضغط الدم، خاصة في حالات الارتفاع الطفيف، كما يعمل التمرين المنتظم على منع الارتفاع في الضغط وتخفيضه في حال وجوده.



داء السكري: في حالة الإصابة بالسكري، تخفف التمارين من مستوى السكر في الدم، كما تؤدي إلى عدم الإصابة بالسكري الذي يبدأ في سن الرشد.



العظام: إن النساء اللواتي يمارسن الرياضة لديهن حظ أوفر في تجنب ترقق العظام، شرط ألا يكون نشاطهن بحيث تتوقف العادة الشهرية.



بصورة عامة: تخفف التمارين المنتظمة من الضغط النفسي، وتحسن من الشعور العام الجسدي، كما تساعد على النوم بشكل أفضل، وتزيد من القدرة على التركيز.



ثم اعلم.. أن موقف الإسلام من الشعر موقف وسط؛ فحسنه حسن، وهو مقبول، وسيئه سَيِّئ، وهو مرفوض:

القناعة والطمع:

أَمَتُّ مطامعي فأرحت نفسي

فإن النفس ما طمعت تهون

وأحييت القنوع وكان ميتا

ففي إحيائها عرضي مصون

إذا طمع يحل بقلب عبد

علته مهانة وعلاه هون




الرياضه والصحابه
” كان الصحابة رضوان الله عليهم أشد الناس حباً للرياضه و أكثرهم ممارسة لها , وكانوا قدوه في الفروسية ومثالاً في الرماية والمناضله والسباحة والمصارعة و المبارزه .
كما كانوا يدعون إلى الأخذ بأسباب القوة البدنية ونصحهم في ممارسة الرياضة.
ولقد أتقن السباحة كثيراً من الصحابة رضوان الله عليهم – كسعد بن عباده و عبدالله بن الزبير .
ولقد روي أنه كان في السوق فتى قوي تحدث العرب عن قوته في حضرة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فما كان من عمر أن قال ” أبهذا الفتى تخوفونني , لست للخطاب إبناً إن لم أصرعه لأول ما ألقاه ” . وفعلاً بدأت بينهما مباراةً حامية حولها كل من بالسوق , ولقد ترك عمر ذلك الفتى يحاوره ويحتال ليصرعه وهو لايزال في موقف المدافع حتى أحس أن قوة الفتى قد خارت فانقض علية فركب أكتافه وألقاه أرضاً
من جماليات دين الإسلام أنه دين الشمولية، ومن دلائل شموليته أنه اهتم بالإنسان روحا وبدنا، فوفر للروح حاجتها وأسباب سعادتها، وفي ذات الوقت لم يهمل البدن وعوامل قوامه وقوته.. فدعا للاهتمام به، والأخذ بأسباب قوته وأسس بنائه,
كلمة عن الرياضة في الإسلام
مع الطالب /
لقد اهتم الإسلام ونبيه عليه الصلاة والسلام بالرياضة عند المسلمين رجالا ونساء حتى للأطفال فاللعب والرياضة عمل هام جداً للأطفال، ورغم أن أكثرها يؤديه الطفل عفواً أو لمجرد الاستمتاع مع أقرانه إلا أن لها دوراً هاماً في تنشيط البدن والقلب، وفي تطوير الجسد والعقل، فلا ينبغي أن ينظر إليها على أنها مجرد مضيعة للوقت وإهدار للعمر، بل ينظر إليها على أنها ضرورة، وباب لتنمية قدرات الطفل ومواهبه، وباب للمعرفة وتحصيل المعلومات، وكذلك إقامة العلاقات مع أبناء جنسه، وهي كذلك باب لتفريغ الطاقة ومحاربة الكبت والانطوائية.
advertisement
تابعنا