اكتب ما تبحث عنه هنا

كيف يتغير الثدي اثناء الحمل

advertisement

كيف يتغير الثدي اثناء الحمل


 التغيرات الهرمونية أثناء الحمل استعدادا لإنتاج لبن الرضاعة، تسبب زيادة تدفق الدم وتغيرات فى نسيج الثدى، مما يجعلك تشعرين بتورم ووجع أو احتقان بالثدى، وبعض النساء يصفن هذا الإحساس بما يشعرن به قبل الطمث، لكن بشكل مبالغ فيه.


• ما هى التغيرات الأخرى التى تطرأ على الثدى خلال فترة الحمل؟


خلال الأسبوع السادس إلى الثامن ربما تلاحظين أن حجم ثديك يزداد ويستمر فى الزيادة طوال فترة الحمل.
ربما تشعرين بحكة نتيجة لتمدد جلد الثدين وربما تظهر علامات التمدد على ثديك.
ربما تستطيعين رؤية الأوردة تحت جلد الثديين.
حلمة ثديك تزداد فى الحجم ويصبح لونها أكثر قتامة.
الجزء البنى حول الحلمة يصبح أيضا أكبر وأكثر قتامة.
بعد الثلث الأول من الحمل يبدأ ثديك فى إنتاج لبن السرسوب، وهو أول لبن الرضاعة.
فى الشهور الأخيرة من الحمل ربما يتسرب بعض لبن السرسوب من حلمتك، وهو سائل أصفر سميك، وربما لا يحدث ذلك التسرب إلا بعد الولادة وعند بداية ارضاع طفلك.
• نصائح للتغلب على وجع واحتقان الثدى أثناء الحمل:

استخدمى حمالات الصدر الرياضية، والتى تعمل على دعم الثديين وتقليل حركتهما، حيث أن الحركة هى سبب الشعور بالوجع بثديك
أثناء النوم استخدمى حمالات صدر قطنية مريحة، فهى أيضا تقلل حركة الثديين، وبالتالى تقلل الألم.
تجنبى اللمس والاحتكاك، حيث أن احتقان الثدى ربما يجعلك لا تتحملين أى لمسة بهما.
الاستحمام بالمياه الدافئة، مع ترك تيار المياه الدافئة على ثديك ربما يريحك، فبعض النساء ربما تريحها هذه الطريقة، والبعض الآخر ربما لا، فإذا كانت تريحك هذه الطريقة استخدميها.
فى الثلث الأخير من الحمل استخدمى حمالات صدر خاصة بحالات الرضاعة، للحصول على دعم إضافى أثناء النهار.
عند شرائك لحمالات الصدر، اشترى حمالات الصدر الأكبر قليلاً من مقاسك، لأن صدرك يزداد فى الحجم باستمرار حتى تلائمك.




المصدر- وكالات

advertisement
تابعنا